ما هي أضرار تبييض الأسنان

9٬200

تبييض الأسنان من العلاجات السنية التي يزداد الإقبال عليها هذه الأيام ، حيث أصبح الناس أكثر وعياً بالنسبة لموضوع بياض الأسنان ، بل أصبحت العملية نوعاً من التباهي و التقليد للأخرين من الأصدقاء و الأقارب الذين قامو بتبييض أسنانهم , حتى أن بعض المرضى أصبحو يريدون تقليد المشاهير و الممثلين من حيث مظهر أسنانهم و درجة بياضها و ذلك ما يعرف بإبتسامة هوليوود ( Hollywood smile ) لذلك أصبحت منتجات تبييض الأسنان كثيرةً في الأسواق و أصبحت الدعايات و الترويجات لهذه المنتجات مصدراً لإيهام الناس عن قدرة هذه المستحضرات على تحقيق ما يحلمون به من إبتسامة بيضاء لامعة كالنجوم .

اضرار تبييض الاسنان

ما أسباب تصبغ أو تغير لون الأسنان ؟

إن العوامل التي تؤدي إلى تغيرات في اللون الطبيعي للسن متعددة و تختلف من حيث لون و شدة التغير الحاصل في لون الأسنان من التلون البسيط إلى التلون الشديد ، و على عكس ما يعتقد البعض أن التغير في لون الأسنان يكون الى اللون الأصفر فقط فإن بعض العوامل قد تغير لون الأسنان الى اللون الرمادي أو البني أو الأسود القاتم أو حتى اللون الأبيض الطبشوري . و يمكن أن تحدث هذه العوامل أثناء مراحل تكون الأسنان أو بعد تكونها و اكتمال بروزها في الفم . كما يمكن أن تحدث في مختلف الأعمار و منها :

  1. العوامل الطبيعية المتمثلة في تأثير الطعام و الشراب على لون الأسنان : و هي أكثر العوامل شيوعاً و تظهر بشكل واضح عند الأشخاص الذين يكثرون من شرب المشروبات الملونة مثل القهوة و الشاي و المشروبات الغازية و بالأخص إذا صاحب ذلك إهمال بالعناية الفموية و قلة تنظيف الأسنان . و هذا النوع من التصبغ يعتبر أخف الأنواع و أسهلها علاجاً .
  2. التدخين و النرجيلة : تؤدي الى إصفرار في الأسنان تصعب إزالته ، كما تؤدي الى ظهور علامات سوداء مثل الإحتراق و التفحم على الأسنان .
  3. التكلسات و الترسبات الجيرية على الأسنان قد تكون سببا في تلون الأسنان ، و يكون علاجها سهلاً بتقليح التكلسات و إزالتها .
  4. عوامل مرضية مكتسبة في الأسنان مثل موت عصب الأسنان و خاصة الأسنان الأمامية، نزيف داخل الحجرة اللببة للسن، و تظهر هذه التصبغات بشدة أكبر .
  5. عوامل التقدم في العمر تغيرات طبيعية للون الأسنان مع العمر الى لون مائل للصفرة أو اللون الرمادي، و غالبا لا تحتاج علاج .
  6. استخدام بعض أنواع المضامض الدوائية للأسنان لفترات طويلة ( خاصة التي تحتوي على مادة الكلورهيكسيدين ) حيث تؤدي إلى إصفرار الأسنان، لكن من السهل علاجها من خلال معجون تلميع الأسنان عند طبيب الأسنان .
  7. تغيرات ناتجة عن عوامل خارجية أثناء نمو الأسنان ( عوامل تطورية ) مثل تفلور الأسنان الناتج عن مياه الشرب التي تحتوي على كميات كبيرة من الفلورايد . أو تعرض الطفل لكميات أكبر من اللازم من الفلورايد في فترة نمو الأسنان.
  8. عوامل دوائية حيث يؤدي استخدام المضاد الحيوي تتراسايكلين عند الاطفال و في فترة الحمل الى تصبغات تتفاوت من اللون الأصفر إلى اللون البني و إلى الرمادي الغامق في الأسنان اللبنية و الدائمة أيضاً .
  9. عيوب خلقية في تكون السن مثل نقص التكلس في طبقة المينا التي تظهر على شكل بقع بيضاء أو بنية اللون ، و أمراض مثل التكون الناقص للميناء و التكون الناقص للعاج .
  10. بعض أمراض الدم مثل التلاسيميا و الأنيميا المنجلية حيث يؤدي تكسر خلايا الدم الحمراء داخل حجرة لب السن إلى تلون السن .
  11. عوامل ناتجة عن الأخطاء الطبية مثل حشوات العصب الخاطئة ، و ترك بقايا العصب الميت في السن و بعض الأدوية المستخدمة في حشو عصب السن مثل الايودوفورم (Iodoform) .
  12. حشوات الاسنان مثل الأملغم في الاسنان الامامية حيث تعكس ظل لون رمادي على السن .

اقرأ أيضاً : العناية الفموية و أسباب رائحة الفم الكريهة

طرق تبييض الأسنان

طرق العلاج متعددة و هي في الغالب تعتمد على نوع أو سبب التصبغ .

  1. القيام بإزالة التكلسات و تنظيف الأسنان و تلميعها بمعجونة خاصة عند طبيب الأسنان : في كثير من الحالات تكون هذه الطريقة كافية لإستعادة لون الأسنان الطبيعي .
  2. استخدام معجون أسنان مبيض : تقوم معاجين الاسنان المبيضة على ازالة الصبغات الخارجية على سطح الاسنان بدلا من تبييض السن بحد ذاته . و هنا يجب التنبيه و التأكيد على عدم استخدام اي نوع من معاجين الاسنان المبيضة التجارية دون استشارة طبيب الأسنان .
  3. تبييض الاسنان بالطرق الكيميائية : هذه الطرق مقتصرة فقط على طبيب الأسنان .

نصائح للحفاظ على الأسنان و لونها الطبيعي

  1. الوقاية أفضل من العلاج : إن العناية اليومية بالأسنان يحمي الأسنان من تغير لونها و أيضاً من النخور و الالتهابات التي تصيب اللثة و الأسنان .لذا ننصح المريض بإستخدام فرشاة الأسنان و المعجون ثلاث مرات يومياً .
  2. استخدام الخيط الطبي لتنظيف ما بين الأسنان
  3. التقليل من شرب المشروبات الملونة للأسنان و خاصة الشاي و القهوة و المشروبات الغازية و غيرها.
  4. الابتعاد عن التدخين بجميع أشكاله.
  5. عدم استخدام معاجين الأسنان المبيضة التجارية دون اشراف الطبيب مطلقا : حيث أن هذه المعاجين و إن كانت فعالة في تبييض الأسنان مؤقتاً إلا أن الضرر الناتج عنها كبير و التغير في لون السن يعود مباشرة بعد التوقف عن إستخدامها .
  6. عدم استخدام أي وسيلة تبييض أسنان دون اشراف طبيب الاسنان مطلقا و عدم الاستماع الى نصائح العامة من الناس حول هذا الموضوع .
  7. مراجعة طبيب الاسنان لعرض حالة المريض عليه و معرفة أفضل طريقة لتبييض الأسنان تناسب كل مريض .
Leave A Reply

Your email address will not be published.